نسبة نجاح الحقن المجهري من أول مرة .. العوامل المؤثرة والنسب بالتفصيل

نسبة نجاح الحقن المجهري من أول مرة
 نسبة نجاح الحقن المجهري من أول مرة




نسبة نجاح الحقن المجهري من أول مرة - نسبة نجاح الحقن المجهري مرتبطة بعدد من العوامل الكثيرة، ولعل من أهم هذه العوامل هو بلا شك عمر السيدة، والذي على أساسه يتحدد منذ الوهلة الاولى نسبة نجاح عملية الحقن المجهري، وكذلك لا يمكن إغفال ثمة عوامل أخرى بالطبع تؤثر في نجاح عملية الحقن المجهري، مثل حالة التكيس عند المرأة، وكذلك عند الرجل جودة الحيوانات المنوية، نذكر لكن عبر «هيلث لاين بالعربي» في هذه المقالة كل العوامل التي تؤثر في نسبة نجاح الحقن المجهري من أول مرة .



الحقن المجهري .. ما هو؟


بداية لابد من القول أن عملية الحقن المجهري، واحدة من أهم وأشهر التقنيات الحديثة المستخدمة في علاجات العقم، حيث يلجأ إليها الكثير من الأزواج الذين يعانون من حالات العقم المختلفة، أو في حالات عدم حدوث حمل بشكل الطبيعي، غير أن العديد من المؤشرات وكذلك العوامل التي تتحكم في نسبة نجاح الحقن المجهري من المرة الأولى، وكذلك لابد من العلم أن ثمة شروط يجب توافرها لضمان القدر الأقصى لتحقيق نجاح هذه العملية، وهو الأمر الذي سوف نتعرف عليه لاحقًا.



نسبة نجاح الحقن المجهري من أول مرة


كما ذكرنا أن هناك العديد من العوامل التي تحدد وتتحكم في نسبة نجاح الحقن المجهري من أول مرة - ومن ذلك عدد مرات حدوث الحقن، وذلك لما هو معروف من أن المرة الأولى للحقن المجهري، تختلف عن المرة الثانية للحقن.




في إحدى الدراسات التي أجريت في مجال الحقن المجهري، وتحديدَا في سان فرانسيسكو- جامعة كاليفورنيا، أظهرت أن عدد كبير من الأزواج المصابون بالعقم، ولا سيما المشكلات الأكثر تعقيدَا، قد تمكنت زوجاتهم من حدوث حمل بعد إجراء عملية الحقن المجهري.




وخلال هذه الدراسة السابقة تم إخصاب نسبة من 70% : 80% من بويضات محقونة، وهي بذلك نسبة تعادل بشكل كبير المعدل الطبيعي للإخصاب العادي، وأشارت الدراسة أيضًا إلى أن عملية الإخصاب عن طريق عمليات الحقن المجهري يرتفع معدله ليكون أعلى بالطرق المستخدمة في التلقيح الصناعي، غير أن معدل الحمل متساو في هذا وذاك، وللتوضيح بشكل أفضل يتحدد ذلك على أساس عمر المرأة كما يلي:

  • من 18 : 34 عامًا، تكون نسبة نجاح الحقن المجهري نحو 44%.
  • من 35 : 37 عامًا، تكون نسبة نجاح الحقن المجهري نحو 39%.
  • من 38 : 39 عامًا، تكون نسبة نجاح الحقن المجهري نحو 30%.
  • من 40 : 42 عامًا، تكون نسبة نجاح الحقن المجهري نحو 21%.
  • من 43 : 44 عامًا، تكون نسبة نجاح الحقن المجهري نحو 11%.
  • من 45 عامًا فما أكثر، تكون نسبة نجاح الحقن المجهري نحو 2%

اقرأ أيضا: علاج قصر النظر .. الاعراض والأسباب وطرق العلاج المتاحة

 

نسبة نجاح الحقن المجهري للمرة الثانية



الحقيقة إن نجاح عملية الحقن المجهري في المرة الأولى لا يحدد بالضرورة احتمالية نجاحه في المرة الثانية، بل من الممكن أن ينجح في المرة الثانية، وبخاصةً إذ كان العقم عند الرجل مرتبط بنوع أو جودة أو حتى حركة الحيوانات المنوية، حيث الثابت علميَا أن الحقن المجهري يدعم الحيوانات المنوية ويساعدها على الوصول إلى البويضة ومن ثم تخصيبها.

  • يوصى بإجراء الحقن المجهري في بعض الحالات الأخرى، كأن يكون الرجل يعاني انخفاضًا كبيرَا في نسبة الحيوانات المن   وية.
  • وجود تشوهات في الحيوانات المنوية.
  • في حالات حدوث حركة غير طبيعية بالحيوانات المنوية.


الجديد بالذكر ما نتج عن دراسة أجراها المركز الطبي الألماني Endokrinologikum Hamburg، وقد أجريت على ما يقرب من 890 أسرة، لتكشف الدراسة أن نسبة نجاح عملية الحقن المجهري في المرة الثانية بلغت نحو 55.7 %، وذلك بعد الحقن الأول مباشرة ودونما أي مساعدة.
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-